طفل يحل ضيفاً على ترامب.. والسبب !

طفل يحل ضيفاً على ترامب.. والسبب !

طفل يحل ضيفاً على ترامب.. والسبب !

السلطة الرابعة:
أعلن البيت الأبيض أن طفلا يدعى جوشوا ترامب سيكون بين ضيوف الرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا خلال إلقاء الرئيس خطاب «حالة الاتحاد» في الكونغرس.

وجوشوا ترامب تلميذ في الصف السادس في ويلمنغتون في ولاية ديلاوير الأميركية ويبلغ 11 عاما، لا يمت للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بأي قرابة عائلية، لكن ترامب دعاه ليحضر الخطاب الذي سيلقيه أمام الكونجرس؛ لأنه محط استهزاء في مدرسته بسبب لقبه العائلي، الذي هو في أصل لقب أمه ميغان ترامب.

وقال البيت الأبيض في بيان حول ضيوف الرئيس في خطاب «حالة الاتحاد» إن جوشوا تعرض للتنمر بسبب لقبه العائلي. وأضاف أنه ممتن للسيدة الأولى والرئيس لدعمهما له.

وحسب «الحرة» قالت الأم في تصريحات صحافية إن الأطفال في مدرسة برانديواين في مدينة ويلمينغتون كانوا ينعتونه بـ«الأحمق»
.

وقال الأب بوبي بيرتو إن المضايقات بدأت مع الطفل الذي لا يمت بصلة قرابة للرئيس ترامب، مع تسلم الرئيس مهامه في البيت الأبيض.

ومع دخوله مدرسة متوسطة هذا العام، أملت العائلة في أن تتغير الظروف للأفضل، وقابلوا مسؤولي المدرسة والمعلمين فيها لإبلاغهم بالمعاناة التي مر بها الابن.

وقال مدير مدرسة «تالي» المتوسطة مارك ميير،إن المدرسين كانوا يفعلون ما في وسعهم لعدم ذكر لقبه العائلي.

لكن الأمور لم تتغير، واستمر التنمر، وعاقبت المدرسة خمسة تلاميذ.

وأخيرا اضطرت العائلة لتغيير لقبه العائلي ليأخذ لقب الأب «بيرتو» بدلا من «ترامب»، وقد وافقت إدارة المدرسة على تغيير اسمه في سجلاتها.

ويقضي التقليد في الولايات المتحدة بأن يدعو الرئيس والنواب الـ535 في الكونجرس من يحلو لهم لحضور الخطاب السنوي حول حال الاتحاد.