الشايف ينقذ الميليشيات من مصيدة القبائل التي استخدمتها في اسقاط صنعاء

الشايف ينقذ الميليشيات من مصيدة القبائل التي استخدمتها في اسقاط صنعاء

الشايف ينقذ الميليشيات من مصيدة القبائل التي استخدمتها في اسقاط صنعاء

السلطة الرابعة - خاص:
أعلنت القبائل المعتصمة أمام أمن منطقة صرف بمحافظة صنعاء، الیوم الأربعاء، رفع اعتصامھا وخیامھا، وذلك بعد وصول وفد رفیع من مشایخ الیمن برئاسة الشیخ ناجي بن عبدالعزیز الشایف كبیر مشایخ الیمن، للوساطة بعد حصولهم على تأكيدات من الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران بحبس مسؤلین بارزین في محافظة صنعاء، على خلفیة مقتل الشیخ احمد سالم السكني، واحالة المتورطین الي المحاكمة العادلة
.
ووفقا لمصادر قبلية فان وساطة قبلية برئاسة الشیخ ناجي بن عبدالعزیز الشایف وعدد من المشايخ الموالية للحوثيين وصلوا الى منطقة الاعتصام عصر اليوم منهم الشیخ امین عاطف رئیس اللجنة الاقتصادیة بمجلس الشورى الخاضع لسيطرة الحوثي، والشیخ علي بن علي القیسي وزیر الادارة المحلیة، وحمود عباد أمین العاصمة في حكومة الانقلاب ،والعمید یحىى غوبر والشیخ الحسین الضمین والشیخ خالد الشریف عضوي مجلس الشورى والشیخ مبخوت المشرقي، وعدد كبیر من مشایخ الیمن الموالين للحوثيين، حيث عرضوا على المعتصيمن رسالة زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي التي تنص على إیقاف مسؤولین بارزین وتسلیم الممتلكات الشخصیة والتحكیم في العیوب والعتوب وإحالة كافة المتورطین الي القضاء لاتخاذ الاجراءت العادلة ضدھم .
المصادر اكدت ان الميليشيات لجأت الى القبائل للوساطة بشأن تهدئة الأوضاع في العاصمة التي اثارتها قبائل بكيل ورفع القطاعات القبلية على الطريق الرابط بين صعدة والعاصمة في مناطق عدة بعمران، بعد ان شعرت الميليشيات ان بداية النهاية بالنسبة لتواجدها في صنعاء تبدا بالاعتصامات والرفض القبلي، وهو نفس السلاح الذي استخدمته في اقتحام العاصمة والسيطرة على الحكم فها في 2014.