الكشف عن وصول 8  زوارق إيرانية للحوثي عبر اللُّحية

الكشف عن وصول 8  زوارق إيرانية للحوثي عبر اللُّحية

الكشف عن وصول 8  زوارق إيرانية للحوثي عبر اللُّحية

السلطة الرابعة:
كشف مصدر في منطقة بحر السر جنوب مدينة اللحية، شمال محافظة الحديدة غربي اليمن، أن مليشيا الحوثي، ذراع إيران في اليمن، قامت بإنزال 8 زوارق بحرية ذاتية الدفع يوم الاثنين من الأسبوع الماضي.

وكشف المصدر أن خبراء إيرانيين يقومون بتجربة هذه الزوارق، مؤكدين أنهم شاهدوها تقترب من جزيرتي تلاوين والملك وتعود لشاطئ مدينة اللحية، وأن بعضها وصل لمنطقة خور العلوي الذي توجد به ثكنةٌ أخرى للمليشيا.

وعبّر المصدر عن قلقه الشديد حول مؤشرات تأهب المليشيا لشن هجومٍ تستهدف به خطوط الملاحة البحرية في المجرى الدولي.

وفي ذات السياق، قالت مصادر محلية في جزيرة كمران، إن مليشيا الحوثي منعت الصيادين من الاقتراب من منطقة مسابق الريح في أقصى شمال جزيرة كمران، منذ مطلع الأسبوع الماضي، مؤكدة قيام المليشيا بتحريك عدد من القوارب البحرية إلى جزيرتي كدمان والبوادي
.
وكشفت مصادر "نيوزيمن" أنهم شاهدوا خمسة قوارب وأن جانبي القارب كانا قريبين من البحر، في إشارةٍ الى أن تلك القوارب تحمل شحنات لم تستطع مصادر نيوزيمن التحقق منها، في حين أكدت مصادر أخرى تطابقت إفاداتها أن مليشيا الحوثي نشرت ألغاماً بحرية على بعد 5 أميال بحرية غرب جزيرة البوادي، موضحةً أن هذه المسافة قريبة جداً من المجرى الدولي.

وفي سياق تتبع حركة مليشيا الحوثي في الساحل الشمالي لمحافظة الحديدة أوضحت مصادر محلية أن المليشيا تمنع عبور سكان منطقتي الخوبة واللحية العائدين من مديريتي الزهرة والزيدية عبر الطرق الإسفلتية والطرق الفرعية نحو القرى الساحلية في مديريتي اللحية والمنيرة، وأنها تفرض ما يشبه الطوق الأمني على جبل الملح وجبل قمة.

وأضافت مصادر نيوزيمن، أن شاحنات صغيرة مغطاة بعلف الحيوانات هي التي يسمح لها بالعبور. وأشارت مصادر في المنطقة أن سائقي الشاحنات لا يبدو أنهم من أبناء المنطقة أو من مديرية الزهرة، الأمر الذي يوحي أن المليشيا تقوم بنقل عتادٍ عسكري وأسلحة نحو ساحل المنيرة واللحية.

يذكر أن نيوزيمن كان قد نشر أكثر من تقرير حذر فيه من نشاط ذراع إيران في اليمن في الشريط الساحلي شمال محافظة الحديدة.