خلافات العكيمي والاحمر تخلف 30 بين قتيل وجريح  في صفوف الجيش

خلافات العكيمي والاحمر تخلف 30 بين قتيل وجريح  في صفوف الجيش

خلافات العكيمي والاحمر تخلف 30 بين قتيل وجريح  في صفوف الجيش

السلطة الرابعة - خاص:
قتل وجرح 30 فرد من منتسبي اللواء الأول حرس حدود نتيجة غارة خاطئة من طيران التحالف العربي في برط العنان شمال الجوف اليوم الخميس، بعد إعطاء مقاتلات التحالف احداثيات خاطئة من قبل الوحدات المختصة في صفوف القوات اليمنية وفقا لمصادر عسكرية.
وأشارت المصادر الى ان الخلافات التي تدور بين قيادة المنطقة العسكرية السادسة ممثلة باللواء الركن هاشم الأحمر ومحافظ الجوف اللواء امين العكيمي، وتبادل الاتهامات بين الجانبين حول مسؤولية تأخر حسم معركة تحرير الجوف
.
واتهم ناطق العسكرية السادسة العقيد عبدالله الاشرف محافظ الجوف العكيمي وحمله كل ما يحدث في المحافظة والتي آخرها اختطاف من اسماهم باخوانهم الذين جاءوا ليقاسموهم الموت ويشاركوهم تحرير الوطن واستعادة الكرامة والذي تم اختطافهم في محيط سيطرة العكيمي ومحوره الذي قوامه ما يقارب ثمانية آلاف جندي في كشوفات الراتب فقط ، في إشارة الى وجود تلاعب بالأرقام في منتسبي الجيش الواقعين تحت سيطرة العكيمي في لواء النصر، والتي قال الاشرف انه يتم الضحك على الذقون فيها.
وأشار في منشور له على حسابه في فيسبوك الى ان تلك الأعمال لا تعبر عن تلك القبيلة التي ضحت ولا زالت تضحي بخيرة رجالها وتمسك زمام اكبر جبهات الجوف .
وكان الاشرف كشف مؤخرا عن أن محافظ الجوف أمين العكيمي عقد اتفاقية مع الحوثيين.
وقال الأشرف: ليس غريباً أن نخوض حرباً طاحنة لا هوادة فيها في أرضنا ومناطقنا مع الحوثيين خلال الثلاث السنوات لأننا نريد التحرير ولكن الغريب أن يعقد محافظ الجوف اتفاقية مع الحوثيين أن منطقته آمنة للطرفين وعندما يتقدم الجيش من منطقته يطعنون منها بالكمائن والألغام.
‏وبين الأشرف أن الحوثيين لايفجرون منازل قادة الجيش والسلطة بمحافظة الجوف بل يتبركون بها، داعياً إلى شرح مايجري بعيداً عن الأحلام.