شاهد .. أعجوبة يمنية صنعتها يد الإنسان

شاهد .. أعجوبة يمنية صنعتها يد الإنسان

السلطة الرابعة:
على بعد 10 أميال من العاصمة اليمنية، تقبع أعجوبة "دار الحجر" التي تبدو وكأنها نُحتت من الصخور التي تقبع عليها، وكان القصر هو المنزل الصيفي الخاص لحاكم اليمن في الثلاثينيات، وأصبح ملجأً للمحليين في ظل النزاعات في البلاد، إضافةً لكونه منارةً للأمل في المنطق
.

ويقول تقرير مصور على موقع "سي إن إن" بالعربية، يعتقد أن "دار الحجر" قد بني فوق قصر أقدم، وهو مكون من خمسة طوابق، وله عدة شرفات، إضافة إلى مصدر ماء خاص به من بئر عميق.

ويعتبر "دار الحجر" نموذجًا للعمارة اليمنية التقليدية بسبب نوافذه ذات النقوش، ولونه الترابي والزخارف الخارجية البارزة.

ومع أن السياحة في اليمن محدودة بسبب النزاعات الدائرة، إلا أن هذا القصر هو ملجأ السكان المحليين، كما أنه مثال للجمال الذي صنعه الإنسان اليمني.