تعرف على الاستراتيجية التي تتبعها الميليشيات في صنعاء مع تنامي حالة الغضب الشعبي

تعرف على الاستراتيجية التي تتبعها الميليشيات في صنعاء مع تنامي حالة الغضب الشعبي

تعرف على الاستراتيجية التي تتبعها الميليشيات في صنعاء مع تنامي حالة الغضب الشعبي

السلطة الرابعة - خاص:
قالت مصادر مطلعة في صنعاء ان ميليشيات الحوثي الإيرانية اعتمدت استراتيجية جديدة في التعامل مع أبناء المناطق الخاضعة لسيطرتها لكسب التأييد الشعبي بعد ان فقدته خلال الفترة الأخيرة من خلال اتباع عدد من السياسات المضللة والكذابة.
وأضافت المصادر ان الميليشيات اقرت حزمة سياسات تلميع لامتصاص غضب اليمنيين المتنامي خاصة بعد تقرير نهب المساعدات الدولية من أفواه الفقراء وتمهيدا لإجراء انتخابات صورية للحصول على كتلة برلمانية تناور بها
.
وأشارت الى ان من ضمن وسائل التلميع رسالة وزير صحة الحوثيين للاهتمام بالمواطنين وقبولهم في المستشفيات ورسالة وزير التربية في جماعة الحوثي للاهتمام بالمعلمين ومراعاة أوضاعهم ورسالة محكمة الحوثيين الى مخابراتهم للإفراج عن القيادي في حزب الاصلاح محمد قحطان .
لافتة الى ان حملة العلاقات العامة التي بدأتها جماعة الحوثي تريد من خلالها أيضا ارسال رسالة للمجتمع الدولي بشأن جديتها في السلام وانهاء الحرب، وهي تغطية على انتفاضة القبائل عليهم في حجور حيث يبحثون عن رضى شعبي في هذا الظرف الحرج منعا لانتقال حمى الانتفاضات الى قبائل ومناطق أخرى داخل حكم سيطرتهم!