5 عادات كارثية تعطل نجاحك

5 عادات كارثية تعطل نجاحك

5 عادات كارثية تعطل نجاحك

السلطة الرابعة:
تشعر أنك لم تنجح في تحقيق أي إنجاز في 2018، وأنك لم تتقدم كثيرا سواء على المستوى العملي أو الشخصي، وتتطلع كثيرا لما هو قادم في 2019.

لكن عليك الحذر، لو كنت تريد أن تحقق المزيد من النجاح في العام المقبل، ينبغي أن تترك وراء ظهرك تلك العادات الكارثية، التي مارستها خلال عام 2018.

ورصدت مجلة "فوربس" الأمريكية معظم تلك العادات الكارثية، وصنفتها على النحو التالي:

1- المماطلة:

تضع أمورا وخطوط عريضة، لإنجاز مشاريع وأعمال منزلية مثلا، ثم في اللحظة الأخيرة تؤجل عمل اليوم إلى الغد، لتكتشف بعد ذلك أنك لم تفعل شيئا سوى أنك زدت فقط من الضغط والقلق على كاهلك.

إذن، ماذا تفعل في 2019، يمكنك أن تقسم أي مشروع كبير إلى مواعيد نهائية أصغر، أو تحتاج مجهودا أقل حتى تتمكن من إنجازها، بدلا من أن تقول: "لنشاهد الفيلم أو أجلس مع صديقي على المقهى، قبل أن أبدأ في تنفيذ تلك المهام".

2- التحديق في الشاشة:

من السهل أن تقضي معظم يومك في التحديق أمام شاشة الكمبيوتر أو الهاتف أو التليفزيون خلال وقت فراغك
.
ينبغي أن تستغل 2019، في توقف الأجهزة وتتفاعل مع الأشخاص وجها لوجه، وأن تبتعد عن الشاشة وتنظر إلى السماء حتى تتمكن من تحسين تركيزك وتقلل شعورك بالتوتر والقلق.
3- عدم الانضباط:

خلال 2018، كنت دوما شخص متأخر، كسول، غير منظم، ولا تحترم أي شخص تقابله، سواء كان عميلا أو طبيبا، لكن عليك في 2019، أن تغير من ذلك، وتتحول إلى شخص يعرف يدير وقته ويحدد أولوياته.

4- أوسكار النوم:

لن تفوز أبدا بجائزة أوسكار أفضل شخص لا ينام بين زملائك وأصدقائك، بل كل ما ستجنيه هو أنه تضعف جهاز المناعة لديك، وتزيد من التوتر والقلق، لكن عند تغيير تلك العادة في 2019، يمكنك أن تحافظ على تركيزك وتفكيرك، ويقلل من التوتر وتقلبات المزاج، ولا يجعلك شخص خارج نطاق السيطرة.

5- عدم تحمل المسؤولية

من السهل تقديم الأعذار لعدم المسؤولية حول عدم تحديد الأهداف على المدى القصير، بأنني يمكن أن انتهي من ذلك الأمر غدا، لذلك عليك قبل أن تبدأ العام الجديد أن تدرك بصورة جيدة أنك متحمل مسؤولية كل ما تفعله ومسؤول عن كل خياراتك وعاداتك وحياتك.
ـ سبوتنيك