قوات الأمن السودانية تفرق أكبر مظاهرة بالقنابل والبشير يوجه دعوة هامة

قوات الأمن السودانية تفرق أكبر مظاهرة بالقنابل والبشير يوجه دعوة هامة

قوات الأمن السودانية تفرق أكبر مظاهرة بالقنابل والبشير يوجه دعوة هامة

قال شهود إن قوات الأمن السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين في مدينة القضارف بشرق البلاد، في واحدة من أكبر المظاهرات التي شهدتها البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وأظهرت مقاطع فيديو للمظاهرة جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، مئات الأشخاص في القضارف وهم يهتفون "حرية.. سلام.. عدالة" و"الثورة خيار الشعب"..
وصرح ثلاثة من سكان القضارف، لم يشاركوا في المظاهرات، لوكالة "رويترز"، أن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع لفض المظاهرة التي نظمتها مجموعة من النقابات المعروفة باسم تجمع المهنيين السودانيين.
وأبلغ المحافظ الطيب الأمين "رويترز" أن الاحتجاجات كانت محدودة وأن الشرطة تعاملت مع الوضع بمهنية لكنه لم يجب على سؤال إن كان الغاز المسيل للدموع استخدم أم لا.

ويقول شهود إنه منذ بدأت المظاهرات، فضت قوات الأمن المظاهرات أو منعت اندلاعها باستخدام الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.
من جانبه دعا الرئيس السوداني، عمر البشير، حاملي السلاح للعودة إلى البلاد وتحكيم صوت العقل، قائلا "رسالتي للذين مازالوا يحملون السلاح.. تعالوا البلد بشيلنا وبشيلكم ويرحب بكم تعالوا لنتعاون مع بعض لبناء البلد".

ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، عن الرئيس السوداني، تعهده خلال حضوره التمرين الختامي لمهرجان الرماية العسكري العام 55 بالمعسكر التدريبي شمال شرق عطبرة، اليوم الثلاثاء، بمواصلة الجهد "لبناء قوات مسلحة تكون قوة رادعة لكل من يفكر بالاعتداء على السودان".
وأكد البشير على قدرة الجيش على حماية مكتسبات البلاد، موضحا "نحن نعمل من أجل برنامج لتطوير القوات المسلحة بمراحل مختلفة والاهتمام بالفرد بتأهيله وتدريبه وتمكينه من استخدام هذه المعدات وكذلك الاهتمام به في معاشه وتقديم الخدمات من تعليم وصحة وإسكان وغيره وإعطاء كل فرد حقوقه كاملة حتى تكون مرتباهم أعلى مرتبات في الدولة لأنهم يستحقون ذلك".
وأضاف "لدينا الآن أحدث مصانع لإنتاج المعدات العسكرية في المنطقة كلها حيث أصبح السودان يصدر المهمات والملوبوسات والأسلحة لكثير من الدول".
المصدر السلطة الرابعة: