أهمية القيلولة القصيرة

أهمية القيلولة القصيرة

أهمية القيلولة القصيرة

السلطة الرابعة:
نصح الطبيب النفسي، هانز جونتر فيس، بأخذ قيلولة قصيرة تراوح مدتها بين 10 و20 دقيقة، للتغلب على الشعور بالنعاس بعد تناول وجبة الغداء.

وأوضح عضو الجمعية الألمانية لأبحاث النوم أن الغفوة لمدة 10 - 20 دقيقة، تساعد على استعادة الجسم نشاطه مرة أخرى، فضلاً عن أنها ليست بالمدة الطويلة
.

وأشار إلى أن هذه القيلولة القصيرة تسهم في رفع معدلات الأداء والإنتاجية والإبداع في النصف الثاني من اليوم، كما أنها تقلل المخاطر الصحية، مثل السكتة الدماغية، والنوبات القلبية، وتقلبات المزاج. وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون من المفيد تناول فنجان من القهوة قبل هذه الغفوة؛ إذ إن القهوة تحتاج إلى 20 أو 30 دقيقة، ليظهر تأثيرها في الجسم. وفي حال تعذر أخذ هذه الغفوة؛ فإن الطبيب الألماني نصح بأداء بعض التمارين البدنية؛ كما يساعد التنزه لفترة قصيرة في الهواء النقي، أو بعض التمارين الرياضية، على تنشيط الدورة الدموية والشعور بالنشاط على الفور، ويمكن تكرار ذلك على مدار اليوم لمرات عدة، ومن الأفضل التخلي عن الأطعمة الدسمة في وجبة الغداء، لعدم الشعور بالنعاس.
ـ د ب أ