اليمن: حيلة جديدة تتبعها الميليشيات في الحديدة

اليمن: حيلة جديدة تتبعها الميليشيات في الحديدة
تعبيرية

اليمن: حيلة جديدة تتبعها الميليشيات في الحديدة

دفعت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران بعشرات العناصر القبلية الى جبهات القتال في الحديدة من أبناء مديرية حيران بحجة عبر اقناعها أبناء القبائل بأن لجان عسكرية تتبع وزارتي الداخلية والأمن ستقوم بعملية نزول ميداني لترقيم اللجان الشعبية الخاصة بها وأن تلك الأرقام العسكرية قد تم الاتفاق عليها لضمها ضمن وحدات الجيش وفق مخرجات حوار السويد وأن المعارك في جبهة الساحل_الغربي قد انتهت بدخول الهدنة وأن الطيران قد تم تحييده بشكل كامل
.
غياب الطيران شكل دفعة كبيرة لتلك العناصر التي توجهت بأعداد كبيرة الى جبهتي الحديدة و حيران والذي تم استيعابهم في معسكرات الإستقبال في الجر بمديرية عبس وفي مناطق رأس_عيسى بمديرية الصليف وباشرت عقد دورات قتالية و ثقافية في ذات الوقت لتلك العناصر.
فيما دفعت بأسلحة ثقيلة وذخائر مدفعية الى مديرية عبس والذي شهد خط الشام بين الصليف وعبس تحركاً هو الأكبر من نوعه مستغلةً غياب الطيران.
كما دفعت بأعداد إضافية من العناصر مدعمةً بأسلحة ثقيلة الى حدود مديرية #كشر تحت مسمى لواء أبو حلفه بحشد شخصي من وزير الإدارة المحلية القيادي المتحوث علي القيسي والذي نفذ زيارةً غير معلنة للمحافظة .
المليشيات تحشد بوتيرة عالية وما الحوار وكل تلك التحركات سوى لسطوانة هدفها تحييد الطيران الرعب الأكبر للمليشيات حتى تستكمل إعادة ترتيب صفوفها وحشد المزيد من العناصر.