تحذيرات: ايران تهدد الساحل الغربي لليمن

تحذيرات: ايران تهدد الساحل الغربي لليمن
تعبيرية

تحذيرات: ايران تهدد الساحل الغربي لليمن

اكدت مصادر عسكرية يمنية وجود مركز قيادة وسيطرة عائم وغرفة عمليات عسكرية على متن سفينة عسكرية إيرانية تجول في سواحل البحر الأحمر بالقرب من المياه اليمنية، وتوفر خدمات الدعم والتوجيه والمعطيات المختلفة مع ميليشيات الحوثي المدعومة من ايران.
وكان صيادون يمنيون قالوا انهم يشعرون بالخطر تحت تهديد السفينة العسكرية الإيرانية "سافيز" التي تتدخل بشكل سافر، وترابط في المياه الإقليمية وقبالة الشواطئ اليمنية في الساحل الغربي ومناطق الصيد التقليدية للصيادين اليمنيين الذين توجهوا بالمناشدة إلى الحكومة وقيادة التحالف العربي لحمايتهم وكف تدخلات وتهديدات السفينة الإيرانية.
تتستر السفينة العسكرية الإيرانية بغطاء تجاري وتجول على امتداد السواحل وقريباً من طرق الصيادين البحرية، وتمارس تهديدات ضد الصيادين المحليين في البحر الأحمر.
وكشف صيادون في غربي تعز عن مواصلة السفينة الإيرانية "سافيز" الإبحار نحو المياه الإقليمية اليمنية، في تهديد كبير لخط الملاحة الدولية ولصيادي اليمن.
وناشد صيادو الساحل الغربي في المخا وذُباب بحمايتهم من تهديدات السفينة الإيرانية. وقالوا إنها تشكل خطورة على حياتهم وعلى المياه الإقليمية اليمنية والملاحة الدولية في منطقة البحر الأحمر.
وأعرب الصيادون، في بيان صدر عن الوقفة التي نظمها الصيادون والاتحاد السمكي بمحافظة تعز، عن رفضهم لتواجد السفينة الإيرانية في المياه الإقليمية والبحر الأحمر، وطالبوا بإبعاد السفينة العسكرية المتخفية بغطاء تجاري، والتي تدعم الحوثي، من المياه الإقليمية اليمنية ومياه البحر الأحمر.
وقال الصيادون، إن السفينة الإيرانية تحمل أجهزة اتصالات وتنصت ورادارات وتعد مركز قيادة وسيطرة عائماً في البحر الأحمر وغرفة عمليات عسكرية للتنسيق وتوجيه ميليشيات الحوثي.
وناشد الصيادون الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي والمنظمات الدولية بحمايتهم وضمان عدم تعرض حياتهم للخطر؛ بسبب تواجد السفينة الإيرانية التي تشكل ضرراً كبيراً ومباشراً عليهم، وتدمر مصدر دخلهم الوحيد، داعين الحكومة والتحالف التخفيف من معاناتهم جرّاء تضرر قواربهم ومعيشتهم.
المصدر السلطة الرابعة: