أول حالة تنشط في الأولمبياد

أول حالة تنشط في الأولمبياد

بات رياضي سباقات التزحلق السريع على الجليد الياباني كي سايتو أول رياضي يخضع لفحص منشطات إيجابي في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية، بحسب ما أعلنت أمس (الثلثاء) محكمة التحكيم الرياضي، وفشل سايتو (21 عاماً) في فحص منشطات أقيم قبل المنافسات، بحسب ما أعلنت المحكمة، مشيرة إلى اكتشاف مادة «أسيتالوزاميد»، وهي عبارة عن عنصر كيماوي يستخدم لإخفاء وجود مواد ممنوعة في فحوص المنشطات.

 

وأوضحت المحكمة أن الرياضي الياباني وافق على عقوبة «إيقاف موقتة» في انتظار تحقيق شامل في القضية، وأنه غادر القرية الأولمبية، وفي أول تعليق له على الإعلان، أكد سايتو رغبته في «القتال من أجل إثبات براءتي لأنني لا أذكر أنني تناولت هذه المادة، والأمر غير مفهوم»، وبات سايتو، وهو طالب جامعي يتخصص بالعلوم الطبيعية، أول ياباني في تاريخ الألعاب الشتوية يثبت تورطه في المنشطات، بحسب ما أفاد رئيس البعثة اليابانية إلى الألعاب ياسوو سايتو، وقال المسؤول الياباني إن الرياضي، الذي تشارك شقيقته هيتومي أيضاً في دورة الألعاب المستمرة حتى 25 شباط (فبراير)، «فوجئ» بنتيجة الفحص، ووصل سايتو إلى بيونغ تشانغ في الرابع من فبراير، قبل خمسة أيام من حفلة الافتتاح الرسمي. وأيقظه في الليلة الأولى مسؤولو فحوص المنشطات، وأخذت منه عينتان للفحص، وأكد ياسوو سايتو أن «العينتين كانتا إيجابيتين»، وكان كي سايتو ضمن الفريق الياباني في سباق التتابع (3 آلاف م) للتزحلق السريع ضمن بطولة العالم للناشئين 2013 و2014، اللتين حلت فيهما اليابان ثالثة.

(اف ب)