«عوالم خفية» يقود عادل إمام لتغيير جِلده التلفزيوني

«عوالم خفية» يقود عادل إمام لتغيير جِلده التلفزيوني

«عوالم خفية» ليس اسم مسلسل الزعيم عادل إمام فحسب، بل ربما هو أيضاً وصف ينطبق إلى حد كبير على أجواء المسلسل، الذي يشهد تغيير الزعيم هذه المرة لكاتبه المعتاد، يوسف معاطي، ولمنتجه تامر مرسي، ولقناته الحصرية «إم بي سي»، ودعوته لضيوف شرف لأول مرة في أعماله.

 

بدأ عادل إمام التصوير في المسلسل الذي ينتجه لأول مره ابنه، المخرج رامي إمام، والمسلسل باكورة إنتاج شركة «ماجنوم»، التي يمتلكها رامي مع بعض الشركاء، وهنا بدأت التغييرات في حياة الزعيم على المستوى الدرامي، حيث اعتاد على التعاون في معظم أعماله التلفزيونية مع المنتج تامر مرسي، وقدما معاً أبرز أعمال الزعيم الأخيرة، مثل «صاحب السعادة» و«مأمون وشركاه» و«عفاريت عدلي علام» وغيرها من الأعمال، وكان منطقياً أن يساند الزعيم ابنه في أولى خطواته الإنتاجية، خصوصاً أن هناك أقاويل عن أن المسلسل قد تم بيعه للتلفزيون السعودي بمبلغ تردد أنه سبعة ملايين دولار، في حين كان الحد الأقصى لبيع مسلسل الزعيم ثلاثة ملايين دولار لمصلحة قنوات «إم بي سي»، التي تبث مسلسلات عادل إمام حصرياً على شاشاتها منذ أعوام، وهكذا انتقل الزعيم من تامر مرسي و«إم بي سي»، إلى التلفزيون السعودي وشركة «ماجنوم» للإنتاج.

 

ربما كان الانتقال من تامر مرسي بدافع العرض المغري أمراً محسوماً، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث قابل مسلسل الزعيم عقبة غير متوقعة، هي تغيير رئيس التلفزيون السعودي، وبدأ التخوف يدب بين أسرة المسلسل، إلا أن التطمينات جاءت سريعة لأسرة الزعيم، وتأكد أن التغيير لن يعصف بأمر التعاقد الكبير على الإطلاق، وواصل الزعيم التصوير من دون الإفصاح عن أي قلق.

 

تغيير آخر جذري وغير متوقع أحدثه الزعيم في مسلسل «عوالم خفية»، هو التخلي عن مؤلفه المفضل، وكاتب كل مسلسلاته الحديثة وأفلامه الأخيرة، السيناريست يوسف معاطي، وفاجأ الزعيم الجميع بأن معاطي ليس هو صاحب «عوالم خفية»، كما كان في حكم المؤكد، وخرج الزعيم على الجميع بثلاثة من المؤلفين الشباب، هم أمين جمال ومحمد محرز ومحمود حمدان، وهذا يعني أن الزعيم لجأ أخيراً إلى ما كان يرفضه مسبقاً، وهو الاستعانة بورشة كتابة، والبعد عن إبداعات يوسف معاطي الذي كان كاتبه المفضل. وتردد أن الزعيم لم يكن مقتنعاً بنجاح مسلسلاته الأخيرة بالقدر الكافي، وكان دائماً يُنصح من المقربين بضرورة تغيير الفكر وأسلوب الكتابة التقليدية التي حفظها الجمهور وتعود عليها من خلال أعمال الزعيم ومعاطي، وفي النهاية يبدو أن الزعيم استسلم لأفكار ابنه المنتج والمخرج الشاب، رامي إمام، وبدأ تغيير جلده.

 

ويجسد الزعيم شخصية صحافي يمارس عمله في دأب شديد، ويحصل فجأة على مستندات تكشف تفاصيل قضية فساد كبيرة.

 

أما أسرة الزعيم في المسلسل فهي: الفنانة بشرى وطارق صبري، وحفيداه خالد أنور وسارة نور، ويقوم بدور زوج ابنته الفنان أحمد وفيق، ويشارك في بطولة المسلسل فتحي عبدالوهاب وصلاح عبدالله وهبة مجدي ومي سليم.

 

وعلى غير العادة يشارك عدد كبير جداً من كبار النجوم في مصر ضيوف شرف في مسلسل الزعيم، وهي عادة جديدة على الزعيم تماماً، لم تحدث في كل مسلسلاته السابقة، ومن النجوم المشاركين كضيوف شرف نيللي كريم وأحمد السقا ومنى زكي وكريم عبدالعزيز وأحمد حلمي ولبلبة.

 

ورغم أن التصوير في «عوالم خفية» يجري على قدم وساق، إلا أن العقبة الأخيرة التي تقف أمام الزعيم هي البطلة الأولى أمامه، حيث اعتذرت في البداية الفنانة داليا البحيري ثم اعتذرت ليلى علوي، وترددت أقاويل أنها رفضت المشاركة بسبب الأجر غير المناسب الذي عرض عليها، في حين أكدت أقاويل أخرى أنها مشغولة بتصوير فيلم مع المخرج محمد أمين والفنانة زينة، بعنوان «التاريخ السري لكوثر».

 

وترددت أنباء بعد اعتذار ليلى علوي أن هناك ترشيحاً قوياً للفنانة الهام شاهين إلا أنها نفت هذه الأنباء، وأكدت أن المسلسل لم يعرض عليها من الأساس.