إصابة بارترا من "خفيفة" إلى "خطرة"

إصابة بارترا من

 
   خضع الإسباني مارك بارترا، مدافع دورتموند الألماني، مساء الثلاثاء، إلى جراحة في معصم اليد اليمنى بعد إصابته بجروح جراء الانفجارات، التي استهدفت حافلة الفريق قبل مباراته أمام موناكو الفرنسي في دوري أبطال أوروبا.
  وقالت سكاي نيوز عربيه ان  ثلاثة انفجارات استهدفت  حافلة فريق دورتموند بعد مغادرتها الفندق إلى ملعب "سيغنال ايدونا بارك" الذي كان يستعد لاحتضان مباراته ضد موناكو الفرنسي، ما أدى الى إصابة بارترا (26 عاما) بجروح في ذراعه نتيجة تحطم زجاج الحافلة، فنقل إلى المستشفى للعلاج.

وأرجئت المباراة إلى الساعة 16:45 بتوقيت غرينيتش الأربعاء.

وقال المتحدث باسم دورتموند ساشا فليغه: "أجرى بارترا عملية جراحية بعد تعرضه لكسر في معصمه الأيمن ووجود أجسام غريبة في ذراعه".

وتابع قائلا: "إن عائلة دورتموند أظهرت تضامنها في الأوقات الصعبة وهذا ما نريد القيام به أيضا مع مارك".

وأكد متحدث باسم الشرطة أن حالة بارترا تغيرت من إصابة "خفيفة" إلى "خطرة".