الكريمي ينهي الجدل حول سيارات الأموال المحتجزة في الضالع

الكريمي ينهي الجدل حول سيارات الأموال المحتجزة في الضالع


  أنهى مصرف الكريمي للتمويل الأصغر الجدل الذي أثير حول الأموال التي إحتجزتها إحدى النقاط العسكرية في محافظة الضالع، والبالغة مليار ريال .
وقال المصرف في بيان صحفي، أن هذه الأموال تابعة له وهي مرتبات الموظفين في محافظة تعز ويجري نقلها بالتنسيق مع الحكومة الشرعية للبلاد .
 
  وجاء في البيان توضيح بأنه في 24 يناير من هذا العام تم توقيع اتفاقية لتسليم المرتبات، بين مصرف الكريمي فرع عدن ووزارة المالية وقد سبق أن تداولتها وسائل الإعلام المختلفة، وذلك من منطلق تقديم خدماته للمواطن وفي أصعب الظروف حيث عمل المصرف على تقديم الخدمات في مناطق الصراع والاشتباكات وواجه مخاطر وصعوبات سواء في عدن أو تعز أو بقية المحافظات، منطلقاً من رؤيته في إيصال الخدمات المالية لكل مواطن".

  وأكد المصرف في بيانه أنه قد سبق أن تم نقل مبالغ في مرات سابقة بالتنسيق مع المالية ومرافقة الجهات الأمنية.