الصحة الإماراتية تُحذر الشباب من "غاز الضحك"

الصحة الإماراتية تُحذر الشباب من


  حذرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة من مخاطر الاستخدام الخاطئ لرذاذ "كلوريد الإيثيل" الذي تفشى مؤخرا بين أوساط الطلاب والمراهقين في الإمارات.
ورذاذ "كلوريد الإيثيل" هو مخدر موضعي يحدث تأثيرا منبها على الجملة العصبية المركزية للإنسان ويمكن شراؤه عبر مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية والمتاجر المتخصصة والصيدليات الخاصة.
وأكد الدكتور أمين حسين الأميري، وكيل الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، أن الوزارة أصدرت تعميما بهذا الشأن بعد رصدها انتشار ممارسة تعاطي رذاذ "كلوريد الإيثيل" وسط المراهقين من خلال استنشاق المركب بعد رشه على قطعة من القماش حيث يتسبب في موجة من الضحك أو البكاء تتبعها حالة من الهلوسة والذي يسمى حركيا عند المراهقين بغاز الضحك.
وأوضح أن "ما ساعد في انتشار وإساءة استخدام هذا الصنف وسط المراهقين السعر الرخيص له بالمقارنة مع أصناف المخدرات الأخرى وسهولة الحصول عليه مما أدى إلى إقبال الشباب الذي يسعى خلف هذه الآفات الضارة على استخدامه".
ورفعت الوزارة درجة الأهمية إلى مستوى عال واستنفرت كوادرها لاتخاذ تدابير إجرائية واحترازية بالتنسيق مع الجهات المعنية لتطويق منعكسات هذه الممارسة المؤثرة صحيا واجتماعيا.