اليمن .. بيان هام من مستشفى الثورة بتعز

اليمن .. بيان هام من مستشفى الثورة بتعز

أعلنت هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة تعز البدء بالاضراب العام والشامل في جميع الأقسام احتجاجا على العملية الاجرامية بحق احد المرضى الذي تم قتله من قبل مسلحين السبت.

وجاء في بيان صادر عن النقابة التنسيقية العليا للنقابات الطبية والفنية والإدارية بالهيئة:ان الاضراب جاء احتجاجا على قيام مسلحين بقتل احد مرضى الهيئة بعد اقتحام مبنى المستشفى، ما يمثل سابقة خطيرة تهدد حياة القائمين على علاج المرضى والجرحى والمصابين من أبناء المدينة وغيرها رغم الوضع الأمني الذي تعيشه المدينة منذ الانقلاب على الشرعية.

واكد البيان عدم عودة منتسبي الهيئة الى العمل الا بتحقيق المطالب التالية:

• توفير حماية امنية تتبع ادارة امن تعز وتتلقى اوامرها من رئيس هيئة مستشفى الثورة – تعز .

• اخلاء الهيئة من كل المسلحين تحت اي صفة .

• يوكل إلى الحماية الأمنية الجديدة منع الدخول بالسلاح الى حرم الهيئة من اي شخص كان وتحت اي مبرر بما في ذلك الجنابي والسكاكين .

• اعتبار حماية موظفي الهيئة ونزلائها وممتلكاتها اهم هدف ، واي حسابات اخرى مكانها خارج اسوار الهيئة .

ودعا البيان جميع موظفي الهيئة للالتزام بالأضراب الشامل والكامل واي خرق من قبل اي موظف ستعتبره النقابات تآمر على سلامة زملائه وتواطئا منه على نزلاء الهيئة وموظفيها واملاكها وستتخذ ضده الاجراءات النقابية اللازمة .

نص البيان:

بيان نقابي صادر عن التنسيقية العليا للنقابات الطبية والفنية والإدارية بهيئة مستشفى الثورة – تعز .

 

  الاخ / محافظ المحافظة تعز        

         الاستاذ / علي المعمري                 المحترم .

  الاخ / مدير امن محافظة تعز      

         العميد / محمود المغبشي            المحترم .

 

عامين وموظفي هيئة مستشفى الثورة يقومون بواجبهم الانساني تحت القصف والقتل والدمار ، حيث قدمت الهيئة عدد من موظفيها جرحى وشهداء ، فقد تم استهداف مباني الهيئة بكل قذائف الحقد والكراهية التي انصبت من كل المواقع الحوثعفاشية ، وصمد الكادر من ايمانه بان واجبه الانساني يحتم عليه تقديم الخدمة الطبية لمواطني المحافظة ، رغم ان المعتدين كان هدفهم مغادرة الكادر المستشفى ، وبالتالي ترك المرضى والجرحى يواجهون مصيرهم ، الا ان الكادر اصر على البقاء والصمود والتضحية .

ولكن ان يتحول كادر هيئة مستشفى الثورة بما تمثله هذه المؤسسة من ثقل صحي وطبي الى اهداف للاعتداءات والاستفزازات ممن كنا نسهر لعلاجهم ومن كانوا املنا ان يكونوا حماه لنا ، وليصل الامر إلى ان يتم الاستهتار بأرواح نزلاء المستشفى ، حيث ولأول مرة في الهيئة يتم قتل جريح داخل غرفة رقوده في المستشفى ، دون اي صد او تدخل ممن انيط بهم حماية الهيئة وكادرها ونزلائها ، فذلك امر اوجب علينا الوقوف عنده بمسؤوليه وأمانة ووضوح ايضا .

ولذا فأننا نعلن لكل معني ومسؤول وللجميع اننا اتخذنا الاجراءات التالية :

اولا : الاضراب الشامل والكامل بكافة اقسام الهيئة عدا قسم الغسيل الكلوي حرصا على حياة نزلاء القسم ، ولن يتم العودة الى العمل الا بتحقيق التالي :

•توفير حماية امنية تتبع ادارة امن تعز وتتلقى اوامرها من رئيس هيئة مستشفى الثورة – تعز .

•اخلاء الهيئة من كل المسلحين تحت اي صفة .

•يوكل إلى الحماية الأمنية الجديدة منع الدخول بالسلاح الى حرم الهيئة من اي شخص كان وتحت اي مبرر بما في ذلك الجنابي والسكاكين .

•اعتبار حماية موظفي الهيئة ونزلائها وممتلكاتها اهم هدف ، واي حسابات اخرى مكانها خارج اسوار الهيئة .

ثانيا : على جميع موظفي الهيئة الالتزام بالأضراب الشامل والكامل واي خرق من قبل اي موظف ستعتبره النقابات تآمر على سلامة زملائه وتواطئا منه على نزلاء الهيئة وموظفيها واملاكها وستتخذ ضده الاجراءات النقابية اللازمة .

وفي الأخير نتمنى ان ينظر الجميع الى الوضع الامني في الهيئة بعين الاعتبار والاهتمام حتى لا يضطر باقي العاملين بالهيئة الى المغادرة حفاظا على ارواحهم وعلى شرف المهنة التي كرسوا حياتهم من اجلها .

 

                                                               والله الموفق                                                                           يعتمد :

 التنسيقية العليا لمجالس النقابات م.تعز

                                      صادر بتاريخ : 26.03.2017