الكشف عن تحركات جديدة لحزب الله في اليمن

الكشف عن تحركات جديدة لحزب الله في اليمن

كشفت مصادر عربية مطلعة عن تحركات جديدة لحزب الله اللبناني الإيراني في اليمن تتمثل في انشاء شبكات اتصالات تابعة للميليشيات مرتبطة مباشرة بالمخابرات الإيرانية في قم، لمراقبة جميع المكالمات والاتصالات والرسائل الخاصة باليمنيين وربطه بايران مباشرة.

وقالت المصادر ان ايران أوكلت هذه المهمة لحزب الله فيما تسعى هي لتقريب وجهات النظر مع الخليج عن طريق الكويت وعمان، وستترك المهمة في اليمن لذراعها العسكري في لبنان حزب الله الذي فتح قناة تواصل بحري مع إسرائيل تتعلق بالانترنت وتقنية المعلومات.

من جهة أخرى تشير التقارير والأحداث إلى أن التدخل الإيراني في اليمن والمتمثل بعناصر حزب الله وخبراء الأسلحة الجديدة زاد في الشهور الأخيرة، كما زادت محاولات استهداف الحدود السعودية. وما يزال الإيرانيون يسعون مع ميليشيات الحوثي لاستعادة ميناء المخا واستعادة ميناء ميدي. وقد صار معروفاً اتجاههم لإزعاج الملاحة في بحر العرب وبحر عُمان وباب المندب بالهجوم على سفن إغاثية سعودية وإماراتية.

يذكر ان ميلشيات الحوثي تعمل حاليا على انشاء شركة اتصالات جديدة في اليمن بقوة السلاح عقب معارضة حليفهم في الانقلاب المخلوع صالح للمشروع بايدي خبراء تقنيين من حزب الله، كما يشارك عناصر الحزب في تطوير صواريخ إيرانية تمتلكها جماعة الحوثي فضلا عن صناعة أدوات التجسس والمراقبة البدائية في ورش كلية الهندسة بجامعة صنعاء.

ياتي ذلك متزامنا مع اعلان زعيم الحركة عبد الملك الحوثي اعادة تفعيل قانون الطوارئ والبدء بتصفية معارضيهم في الداخل اليمني من خلال عمليات استخباراتية بمشاركة عناصر حزب الله .